اعتلال الاعصاب الطرفية Peripheral Neuropathy

اعتلال الاعصاب الطرفية | Peripheral Neuropathy

إن اعتلال الأعصاب الطرفية (بالإنجليزية: Peripheral Neuropathy)، أو ما يعرف أيضاً باعتلال الأعصاب المحيطية، هو اضطراب يصيب الأعصاب التي تتحكم بأطراف الجسم، أي اليدين و الساقين، والتي تقوم بنقل الإشارة الحسية إلى المراكز المتخصصة في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى إحداث ضعف في قدرة هذه الأعصاب على إيصال الإشارة والإحساس بطريقة سليمة.

وأحياناً من الممكن يؤدي هذا المرض إلى حدوث تلف في عصب واحد أو تلف في الأعصاب كلها، مما يؤدي إلى الشعور بالتنميل وخدران الأطراف.

عادة ما يبدأ الاعتلال العصبي الطرفي في أصابع اليد والقدم، وقد ينتقل إلى أجزاء أخرى منها الساق والذراع، وهي شائعة الحدوث عند كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 55 سنة.

وقد تظهر الاعتلالات العصبية الطرفية بشكل حاد أو مزمن و قد تتطور بشكل بطيء وتكون معرضة للانتكاسات مع مرور الوقت.

انواع اعتلال الاعصاب الطرفية

إن أنواع اعتلال الاعصاب الطرفية عدة وتتضمن: 

اعتلال الاعصاب السكري

يعتبر اعتلال الأعصاب السكري (بالإنجليزية: Diabetic Neuropathy) من أشهر أنواع اعتلال الاعصاب الطرفية، إذ تصيب مرضى السكري على المدى البعيد، وتسبب تلف في أعصاب في مختلف أنحاء الجسم وتسبب خدراً وتنملاً في الأطراف.

اعتلال العصب الأحادي

يتمثل اعتلال العصب الأحادي (Mononeuropathy) بإصابة جذع عصبي محيطي واحد فقط، وغالباً ما يكون سببه نقص التروية أو انضغاط العصب، كما تعتبر الاصابات البدنية أو النفسية أحد أهم الأسباب الرئيسية لحدوث اعتلال العصب الأحادي. 

متلازمة النفق الرسغي

إن متلازمة النفق الرسغي (Carpal Tunnel Syndrome) هي إحدى أنواع اعتلال العصب الأحادي، والتي تعتبر من المشاكل العصبية التي تصيب عصب اليد بسبب الاستخدام المتكرر والمزمن لليد والرسغ، مثل الاستخدام المزمن لجهاز الكمبيوتر.

 

اعتلال الاعصاب الحسية

يعد اعتلال العصب الحسي (Sensory Neuropathy) هو أحد أنواع اعتلال الاعصاب الطرفية والذي يحدث في الأعصاب المسؤولة عن الشعور بالحرارة واللمس والألم.

اعتلال الاعصاب الحركية

يحدث اعتلال العصب الحركي (Motor Neuropathy) في أحد الأعصاب المسؤولة عن حركة العضلات في اليدين والقدمين.

اعتلال الاعصاب اللااردية

حيث يحدث في  اعتلال الاعصاب اللااردية (Autonomic Neuropathy) إصابة في الأعصاب المسؤولة عن عمليات الجسم اللاإرادية مثل عملية نقل الدم داخل الأوردة والشرايين المتواجدة في الأطراف.

كيف يتم تشخيص اعتلال الاعصاب الطرفية؟

يتضمن تشخيص اعتلال الاعصاب الطرفية ما يلي: 

إجراء الفحص السريري الذي يتم فيه أيضاً معرفة تفاصيل الأعراض التي تظهر على المريض عقب حدوث التشنجات. 

قد يلجأ الطبيب إلى التصوير بالرنين المغناطيسي لإستثناء الأسباب التي قد تسبب هذا التشنج كالأورام أو اضطرابات الأوعية الدموية.

إجراء مخطط كهربية العضلات لمعرفه كفائة النقل العصبي العضلي للإشارات الحركية.

قد يحتاج الطبيب لعمل فحوصات الدم لإستبعاد وجود عدوى جرثومية، بالإضافة إلى الفحوصات المخبرية لقياس نسبة السكر والفيتامينات في الدم.

أخذ خزعة العصب، للبحث عن وجود تشوهات عصبية.

كما يمكن أخذ خزعة جلدية

علاج اعتلال الاعصاب الطرفية

يتمثل علاج اعتلال الأعصاب الطرفية بعلاج المسبب الأساسي للمرض، ويكون على النحو التالي:

السيطرة على تركيز سكر الدم وقد يحتاج المريض لتناول أدوية السكري ويجب الإلتزام بتناول الدواء وفق تعليمات دكتور محمود سويلم.

عند وجود أي عدوى جرثومية وخاصة إذا كانت بكتيرية، فعندها يتم وصف المضادات الحيوية.

وفي حال كان سبب اعتلال الاعصاب الطرفية هو استخدام الأدوية، عندها يجب الرجوع لدكتور محمود سويلم .

يمكن وصف فيتامين ب 6 وحمض ألفا ليبويك للتخفيف من الاعتلال العصبي المحيطي الناجم عن العلاج الكيميائي.

في الحالات الناتجة عن نقص الفيتامينات قد يقوم دكتور محمود سويلم  بوضع الفيتامينات المكملة لتعويض النقص كوصف فيتامين ب 12.

قد يتم وصف مثبطات جهاز المناعة في حالات اعتلال الاعصاب الطرفية الناجمة عن أمراض المناعة الذاتية، كما من الممكن وصف الستيرويدات أو حقن الأميونوجلوبينات.

العلاج الفيزيائي للمريض.

ادوية علاج اعتلال الاعصاب الطرفية

لا يوجد أدوية خاصة من أجل علاج اعتلال الاعصاب الطرفية، ولكن في حال وجود ألم لدى المريض قد يلجأ الطيب لإعطاء المريض أدوية مسكنة للألم مثل الأسيتومينوفن والإيبوبرفين، كما يمكن وصف بعض العلاجات الموضعية المسكنه للألم مثل الكابسيسن كريم (Capsaicin Cream)، وعادة ما يتم وصف هذه المسكنات في بداية المرض وفي حالات الألم الطفيف.

ولكن وفي معظم الحالات إن ألم اعتلال الاعصاب الطرفية لا يختفي مع مسكنات الألم الاعتيادية، إذ أنه يحتاج إلى أدوية أخرى لتخفيف الألم مثل:

دواء الأميتربتلين (Amitriptyline).

دواء الدولوكسيتين (Duloxetine)

دواء البريغابالين (Pregabalin).

دواء الغابابنتين (Gabapentin).

دواء الكارباميزابين (Carbamazepine).

دواء الترامادول (Tramadol) وهو من مسكنات الألم القوية التي تستخدم في الحالات المستعصية والشديدة والتي لم تستجب لأي من

مضاعفات اعتلال الاعصاب الطرفية

فيما يلي نذكر عدداً من مضاعفات اعتلال الاعصاب الطرفية:

حدوث الجروح والحروق الخطيرة بسب عدم قدرة المصاب على الإحساس بالظروف المحيطة، ومنها الإصابة بتقرحات القدم السكرية.

الإصابة بالغرغرينا نتيجة حدوث عدوى في الجروح والتقرحات التي تصيب أطراف المريض.

احتمالية إنتشار المرض في أعصاب الجسم كافة والذي يؤدي إلى حدوث مشكلات خطيرة ومنها مشكلات القلب والأوعية الدموية.

اختلال التوازن واحتمالية السقوط والتأذي.

في حالة عدم الإستجابة للعلاج الدوائي , يستخدم دكتور محمود سويلم استشاري علاج الألم أحدث الأجهزة الطبية لعلاج آلام الأعصاب الطرفية بالتردد الحراري مع حقن الأدوية الخاصة لعلاج آلام الأعصاب الطرفية