تضخم
البروستاتا

تعريف البروستاتا وفوائدها

يعرف د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي البروستاتا بأنها من الغدد المهمة جداً لدى الرجال لأن لها دوراً مهماً جداً فى خصوبة الرجل وتلعب دوراً مهماً في إفراز السائل المنوي وإفراز مادة أخرى تخفف من لزوجة السائل المنوي حتى يسهل من حركة الحيوانات المنوية. ويقع مكانها في الحوض تحت المثانة البولية مباشرة ويتراوح وزنها من 14 إلى 20 جراما و لا يتعدى 25 جراما.

ما هو تضخم البروستاتا؟

يوضح د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي أنه هناك نوعين من تضخم البروستاتا، التضخم الحميد والتضخم الخبيث. فالتضخم الخبيث يتم تحويله إلى إخصائي الأورام، ولكن التضخم الحميد هو ما سوف نتحدث عنه هنا. يعرف د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي التضخم الحميد هو الذى يصيب الرجال بعد سن الخمسين من العمر -أمر شائع جداً بين الرجال- وهوليس سرطانياً. ونجد أن البروستاتا على مدار عمر الرجل تستمر فى النمو ولاتتسبب فى المشاكل إلا فى عمر ما بعد الخمسين

ففى حالة تضخم البروستاتا لا تتسع الطبقة الخارجية التى تحيط بالبروستاتا، ومن ثم تقوم بالضغط على الإحليل أو مجرى البول وبالتالي يُصاب جدار المثانة وتهيجها

مما يتسبب فى تعدد مرات التبول وتفريغ المثانة عن المعتاد على مداراليوم. ونجد أن تضخم البروستاتا يعني تضخم البروستاتا عن حجمها الطبيعي، ويختلف حجم التضخم من مريض لآخر ومدى تأثيره من شخص لآخر فى عملية التبول.

كيفية تشخيص تضخم البروستاتا

يوضح د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي على أنه هناك خطوات طبية يقوم بها لتشخيص تضخم البروستاتا لدى المريض، وتعتبر تلك الخطوات لابد من اتباعها جميعاً للتأكد من صحة التشخيص و هي

  • إجراء تحليل للأعراض التي يشكو منها المريض
  • إجراء أشعة تلفزيونية على البطن والحوض، وذلك لقياس حجم البروستاتا ومعرفة نسبة التضخم. مع الاطمئنان على المثانة، والتأكد من وجود بول متبق بالمثانة.
  • التأكد من وجود حصوات بالمثانة أم لا، وهل هناك ارتداد مائي على الكلى أم لا
  • إجراء تحليل PSA  خاص بالأورام للتأكد من صحة التضخم سواء خبيث أو حميد

ما هي أعراض تضخم البروستاتا؟

كما ذكر لنا د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي من قبل أن تضخم البروستاتا الحميد يظهر بعد سن الخمسين وتظهر أعراض التضخم في:

  • ضعف تدفق البول لدى المريض
  • قضاء المريض فترة طويلة  أثناء التبول وتفريغ المثانة
  • تعدد مرات التبول لدى المريض في النهار والليل وعلى فترات متقاربة جداً
  • إصابة المريض بالسلس البولي ” التي تعني أنه قد يسبق البول المريض ويبدأ في النزول قبل وصول المريض إلى دورة المياه”
  • إصابة المريض بالانسداد الكامل في مجرى البول و الاحتباس البولي
  • عدم قدرة المريض على تفريغ المثانة بالكامل

 

ما هى مضاعفات تضخم البروستاتا؟

يحذر د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي بأنه إن لم يتم علاج تضخم البروستاتا بشكل سريع ودقيق، سوف يتعرض المريض للكثير من المضاعفات ومنها:

 

احتباس البول بشكل مفاجئ

قد يفقد المريض القدرة على التبول نهائي ويحتاج الى إدخال أنبوب قسطرة فى المثانة لتصريف البول. وقد يصل الأمر الى الحاجة للجراحة بشكل سريع لعلاج إحتباس البول

 

الإصابة بعدوى المسالك البولية

عدم القدرة على تفريغ المثانة بالكامل يتسبب في خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية. ومع تكرار العدوى قد يحتاج المريض إلى إجراء جراحة لإزالة جزء من البروستاتا

 

تكوين حصوات في المثانة

تكوين حصوات في المثانة يحدث نتيجة عدم القدرة على تفريغ المثانة بالكامل، ومن ثم يصاب المريض بتهيج في المثانة مع وجود دم في البول وصعوبة تدفق البول

 

الإصابة بتلف في المثانة

مع مرور الوقت قد تصاب المثانة بالضعف وتتمدد في الحجم، وبالتالي لن ينقبض جدار المثانة بالشكل الصحيح

 

الإصابة بتلف في الكلى

نتيجة الضغط المستمر على المثانة يصاب المريض باحتباس البول ومنها إلى تلف الكلى مباشرة

ما هي عوامل الخطر التي تتسبب في تضخم البروستاتا؟

على الرغم من أن الأسباب الأساسية المتعلقة بالإصابة بتضخم البروستاتا غير معروفة، إلا أنه هناك عوامل خطر لابد من التعرف عليها لمتابعة د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي عند حدوثها و هي:

 

التقدم في العمر

في الرجال بعد سن الخمسين يزداد خطر الإصابة بتضخم البروستاتا. لذلك يجب التنويه عن ضرورة زيارة الطبيب بشكل دوري كل فترة للتأكد من صحة غدة البروستاتا كل فترة، لمنع حدوث أي مضاعفات خطيرة

 

الإصابة بمرض السكر

في حالة الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، لا بد الانتباه وزيارة دكتور المسالك البولية فور الشعور بأي من الأعراض الخاصة بتضخم البروستاتا

 

الإصابة بمرض القلب

مرضى القلب لديهم خطر أعلى للإصابة بتضخم البروستاتا

 

الحياة اليومية الغير صحية 

توضح الدراسات أن الحياة اليومية الغير صحية تزيد من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا

 

التاريخ العائلي

ففي حالة وجود أحد الآباء مصابين بتضخم البروستاتا يزيد من خطر الإصابة

 

ما هي طرق علاج البروستاتا؟

يتم من خلال خطوات علاجية يتم اتخاذها د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي بالترتيب

يقوم د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي بإعطاء المريض بعض الإرشادات الطبية لممارسة حياته بشكل صحي حيث يتجه د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي إلى العلاج الدوائي وذلك يشمل:

 

مثبطات ألفا، وأدوية تعمل على تقليل تضخم البروستاتا، وأدوية تعمل على تحسين الانتصاب. ويُمكن أن يحتاج المريض إلى إزالة الجزء المتضخم من البروستاتا. 

  • د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي يستخدم أحدث الطرق لإزالة تضخم البروستاتا من خلال الثوليوم ليزر

 

من مميزات الثوليوم ليزر

يوضح د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي أنه يمكن إزالة تضخم البروستاتا مهما كان كبر حجمه مع جهاز الثوليوم ليزر. حيث إن حجم البروستاتا الممكن إزالته مع الإستقطاب بالكهرباء 80 جم أقصى حجما.

 ولكن الثوليوم ليزر يصل إلى 500جم دون شق جراحي مع القاطع الكهربائي لا يمكن إزالة

أكثر من 50% من نسبة التضخم

أما بالثوليوم ليزر يمكن استئصال من 90 الى 100% من نسبة التضخم. وبالتالي لا يحتاج المريض إلى العلاج مرة أخري أو إجراء جراحة مرة أخرى مدى الحياة.

 

تجنب السلس البولي مع الثوليوم ليزر

مع القاطع الكهربائي يمكن أن يصاب المريض بالسلس البولي بنسبة 10% ولكنها انعدمت نهائياً تلك النسبة مع الثوليوم ليزر

  • آمن على مرضى القلب ومرضى سيولة الدم
  • مع القاطع الكهربائي يحتاج المريض إلى نقل دم ويتعرض للنزيف أثناء الجراحة، ولكن مع الثوليوم ليزر تختفي نسبة خطر نقل الدم
  • فترة الإقامة مع الليزر التقليدي تصل إلى 7 أيام بالمستشفى ولكن مع الثوليوم ليزر لا تتعدى الإقامة 24 ساعة
  • القسطرة البولية لا تتعدى 12 ساعة مع الثوليوم ليزر لوجود خاصية الكي في منطقة التضخم بعد إزالته. ولكن مع الليزر التقليدي لا بد من القسطرة البولية لعدة أيام

 

أهمية خطوة الجراحة في العلاج؟

قد يتجه د.محمود سويلم استشاري علاج الألم التداخلي إلى إجراء جراحة للمريض لإزالة الجزء المتضخم من البروستاتا في حالات:

 

  • الانسداد البولي الكامل
  • تكوين الحصوات في المثانة
  • الالتهابات المتكررة
  • الإصابة بالارتداد البولي بشكل متكرر
  • النزيف البولي المتكرر